(¯`•._.• { ملتقى الفؤاد الاسلامى } •._.•´¯)
زائرنا العزيز هذه رساله توفيد بانك غير مسجل لدينا بادر بالتسجيل لتستفيد بكافه خدمات المنتدى

(¯`•._.• { ملتقى الفؤاد الاسلامى } •._.•´¯)

اسلامــى ثقافى خدمى
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كوكب نيبيرو صاع ناسا المخيف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
مـديــــرعــام المنتــدى
مـديــــرعــام المنتــدى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1368
تاريخ التسجيل : 26/03/2008
العمر : 36
الجنسيه : Egypt
العمل او الوظيفه : Egyptian Intelligence Service
النقاط : 193810
دعاء المنتدى : دعاء المنتدى

مُساهمةموضوع: كوكب نيبيرو صاع ناسا المخيف   الأربعاء 04 نوفمبر 2009, 5:04 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

هل يكون سبب دمار الأرض في المستقبل القريب؟
كوكب نيبيرو صاع ناسا المخيف
إعداد : أحمد صلاح سكنيدي
مركز معلومات الراية


منذ بدء الخليقة والجنس البشري يتحدث عن الأساطير التي
تتحدث عن دمار هائل . فأساطير الطوفان والدمار الشامل في جميع أنحاء
العالم يثير مسائل كثيرة تتعلق بتفسير هذا النوع من الأساطير وأسباب
نشأتها فهل تشف هذه الأساطير عن حقائق نفسية ونوازع باطنية خفية؟ هل هي
طغيان النزعات التدميرية الكامنة في لا شعور البشر ورغبة لا واعية في
تدمير الذات؟ هل هي إحساس عارم بالإحباط من حضارة تسير دوماً في اتجاه
مخالف لسعادة الإنسان، حضارة يجب تدميرها كلما أحكمت حلقاتها وضيقت خناقها
علي صانعيها؟.

لقد أثبت العلم الحديث إمكانية السفر بين العوالم .
والدراسات في شتي أنحاء العالم تفتح الباب واسعاً أمام
تساؤلات عن وصول كائنات عاقلة من عوالم أخري إلي الأرض حاملة معها أصولاً
حضارية من عوالمها، ألا يحتمل أن أسطورة الطوفان الذي قضي علي كل شيء إلا
نخبة مختارة حملت معها أصول الحضارة هي واقعة حدثت في كوكب آخر خارج
مجرتنا؟ ألا يحتمل أن سفينة نوح هي سفينة فضاء أبحرت بعد دمار ذلك الكوكب
حيث تابع ركابها حياتهم علي الأرض ؟

من علامات الساعة الخسف بالمشرق والخسف بالمغرب.. وهذه
جميعا يمكن أن تحدث نتيجة لمجرد مرور جرم سماوي بجوار الأرض..و قد يكون
كوكب (نيبيرو) الذي يتراوح حجمه بين 4 أضعاف حجم الأرض وبين مرتين ونصف
حجم المشتري! .. ويقترب بسرعة فائقة من الأرض سالكا مداره الذي يبلغ 3600
سنة السبب الرئيسي في كل ما سيحل بكوكبنا من كوارث..

وقد بدأت تأثيرات اقتراب الكوكب عام 1995م وهي المدة
التي حددها الفلكيون لبدء تأثيرات اقتراب الكوكب العاشر إلي الأرض..
وحينها تغيرت فجأة معايير المد والجزر وحدثت سلسلة من الزلازل غير
المتوقعة.. ويومها استغرب الباحثون قبل غيرهم سبب هذا التغير المفاجئ الذي
أضحي يتزايد مع اقتراب الكوكب لكن علي وتيرة منخفضة..

أضف إلي ذلك ظاهرة الاحتباس الحراري.. والتي زادت بشكل
واضح عام 1995م أيضا! وقال الخبراء أن سببها هو انبعاث غاز ثاني أكسيد
الكربون إلي طبقات الجو العليا مما ساهم في احتباس نسبة كبيرة من حرارة
وأشعة الشمس.. ويومها ظنوا أن الأمر متعلق بمسألة التلوث وربما كان صحيحا
لكن السبب المنطقي هو تأثر الغلاف الجوي بالمجال المغناطيسي للكوكب
العاشر.. مما أدي إلي اندفاع هذه الغازات مكونة ما يشبه البيت الزجاجي..

أما عند اقتراب الكوكب من الأرض فستبدأ عملية الشد
والجذب بين الكوكبين وبالطبع وبما أن كثافته تعادل 20 ضعف كثافة الأرض
ويفوقها حجما.. فإن محتوي باطنها سيخرج للسطح ويبقي منجذبا لمركزها.. مما
سيتسبب في حدوث تقلبات في القشرة الأرضية وتختفي بعدها بعض القارات نتيجة
حوادث خسف رهيبة.. ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد بل ستتفجر البراكين في كل
مكان مكونة سحبا كثيفة من الرماد البركاني ستتسبب في تدني مستوي الرؤية
كثيرا.. وقد يستمر هذا الوضع من ستة أشهر إلي بضع سنوات..

وحسب آخر الأخبار فإن باطن الأرض بدأت حرارته تتصاعد لأسباب عديدة يأتي في مقدمتها اقتراب الكوكب العاشر..
وهذا سيؤدي إلي ذوبان الجليد علي القطبين ليرتفع مستوي
سطح البحر 213 متراً.. ليغرق شمال أوروبا ومعظم مساحة الاتحاد السوفييتي
السابق وأجزاء من أمريكا الجنوبية والشمالية وغيرها..

أما عن منطقة الشرق الأوسط فهي تعد الأكثر أمنا من
الغرق عدا شرق الجزيرة العربية وشمال مصر وليبيا وغرب موريتانيا والسنغال
وشرق الصومال.

وأثناء أجواء الهلع والخوف هذه.. سيموت حسب التوقعات
70% من البشر بينما يصارع 20% منهم المرض حتي الموت.. ويتبقي فقط 10% من
البشر.. وهم الذين سيتمكنون من معايشة بقية الآيات بما في ذلك خوض الملاحم
النهائية..


الجزيرة العربية (عدا عُمان)
جزيرة العرب تلك البلاد العظيمة، التي تحتفظ بمخزونات
هائلة من النفط وجبال الرمال، سيجد أهلها حياتهم تغيّرت بشكل جذري بعد
التحول القطبي القادم. حيث أن القشرة الأرضية التي تربطهم بأفريقيا خفيفة
ولذا فستطفو عاليا فوق مستوي سطح البحر، وستواصل الطفو فوق البحر إلي
اكتمال ذوبان الجليد بالقطبين الشمالي والجنوبي الحاليين التغير الأكثر
إثارة متعلّق بالمناخ. فأهلها الذين تعودوا علي مناخ شبه استوائي من حيث
ارتفاع درجات الحرارة في الصيف والفصول الأخري، سيجدون مناخهم قد تحول إلي
العكس، حيث سينتشر الجليد في بلادهم أغلب أوقات السنة، كما في شمال كندا،
مع صيف قصير. وعليه فالبرد القارس لدرجة التجمد هو أكبر خطر يواجه سكان
هذه البلاد في حين يموت غيرهم في أنحاء أخري من العالم بسبب تحرك القشرة
الأرضية، وبما أن كثيرا منهم يعيش تحت الخيام والعشش وما شابه فلن يكون
هناك من خطر عليهم أما البيوت المبنية بالطوب والحجارة فستدمرها الزلازل
التي ستشمل العالم أجمع أثناء التحول القطبي.

وأولئك الذين يسكنون قرب الشواطئ سيبتلعهم البحر (خصوصا
المنطقة الشرقية وإمارات الخليج) أثناء تيّارات الفيضانات التي ستحسر عن
اليابسة لاحقا آخذة معها كل ما قابلها في طريقها، أما جيرانهم داخل البلاد
والذين يتخذون الخيام وماشابهها سكنا فستكتب لهم السلامة.

الاحتياطيات النفطية والتي تعتبر شريان حياة هذا الشعب
لن تهبّ لإنقاذهم فالمضخات والمصافي ستتحطم وتنفجر لتشتعل بها النيران.
وبهذا سيسيطر الأقوياء علي مخزون الغذاء، وسيطلب منهم الباقون المعونة
لمواجهة الجوع والبرد مما سيؤدي في النهاية إلي مواجهات عنيفة وقتال بين
الأطراف ذات العلاقة.

وينصح سكّان هذه البلاد إذا أرادوا البقاء أن ينتقلوا
إلي إفريقيا، قبل بدء الكوارث وإلا فسيعيشون رحلة طويلة علي متن هذا
القارب بينما تبتعد البلاد أكثر فأكثر عن أفريقيا التي ستستعرض علي طول خط
الاستواء الجديد، ومعظم صحرائها ستبقي بعد انتهاء الأحداث، بما يماثل نفس
النظام البيئي الذي تعود عليه سكان جزيرة العرب .


أرض عُمان وجنوب شرق اليمن
بسبب الشق الأرضي المفاجئ تحت سلسلة جبال الهملايا وانزلاق بعض أراضي الهند تحتها، فإن مياه المحيط الهندي ستخضع للعوامل التالية:
1- أثناء أسبوع توقّف دوران الأرض، ينجرف الماء من خط
الاستواء، بينما يسحب بقوة الطرد المركزية للدوران إلي الشقوق الناشئة عن
التحول. وهذا سيزيد من حجم المدّ علي شواطئ عمان وامارات الخليج.

2- أثناء لحظات التحول القطبي عندما تنشطر الصفيحة
الأطلسية محركة قارة أفريقيا شرقا، ينشأ شق محاذٍ للهملايا تندفع إليه
مياه المحيط الهندي أولا وقبل أن تنتشر في الاتجاهات الباقية.

3- عندما يتوقف المحيط الهادي عن التمدد، فستغمر مياه
المحيط الهندي أجزاء من إندونيسيا وتندفع نحو شواطئ إفريقيا والهند ثانية
(والتي يتوقع أن تغرق هذه المرة بالكامل) .

وبهذا فستعيش عمان أوقاتا عصيبة من خطر الغرق والتعرض
لدرجات مختلفة من المد العالي أثناء التحول القطبي. هذا المد الذي
سيهاجمها مرتين عند توقف دوران الأرض، وعند المد الثاني للمحيط الهندي.

ومن أراد النجاة من أهل عمان فعليه بالبقاء في
المرتفعات داخل البلاد بعيدا عن إغراءات السير علي الشاطئ لمشاهدة التحول
القطبي المثير.

الشام (الأردن وفلسطين ولبنان وغرب سوريا):
ستعاني أثناء التحول القطبي القادم أسوة بغيرها من
البلدان المطلة علي البحر الأبيض المتوسط. وسيلجأ المذعورون إلي المناطق
المرتفعة والداخلية بعيدا عن مد البحر

الرماد البركاني الناجم عن البراكين في المنطقة سينتشر
مئات الأميال لتتضرر منه البلدان المجاورة كذلك، وأولئك الباقون علي قيد
الحياة في هذه المنطقة من العالم سيواجهون صعوبة استثمار الأرض للفلاحة
كما أن المخزون الغذائي سيكون شحيحا جدا ضمن منطقة ستتحول إلي صحراء مليئة
بالكآبة والغبار.

أرض العراق
لم يذكر المصدر شيئا محددا عن العراق.. إلا أنهم ذكروا
أن ضفاف الأنهار ستغرق ما جاورها في جميع أنحاء العالم، وكذلك الشاطئ
المطل علي الخليج، وما عدا ذلك فتعتبر العراق آمنة خصوصا كلما اتجهنا غربا
جهة شرقي الأردن.

أرض مصر
بلاد مصر ستصبح هدفا للهجرة وكممر نحو مواقع أكثر أمنا
خلال الأيام التي ستسبق التغيير، حيث سيطرقها المذعورون من الزلازل
والبراكين الكثيرة التي ستتفجر في الأراضي إلي الشرق والشمال محاولين
الانتقال إلي وسط البلاد أو المواقع الآمنة داخل إفريقيا..

وعبور الجزيرة العربية لن يكون سهلا بسبب الصحراء،
والبحر الأحمر والذي يوجد بالفعل جسر طبيعي إلي الشمال منه لتتركز الهجرة
عن طريقه.. وقد تحاول بعض القوي إيقاف هذه الظاهرة إلا أن جهودها ستغرق
تحت هذه الأمواج البشرية المذعورة التي ستتسلل حول الموانع الحدودية.

في نهاية التحول القطبي سيختفي هذا الجسر ويتسع المضيق
(أكبر من عرض البحر المتوسط)، وستنجو بعض المناطق الساحلية المتبقية بعد
المد والاندماج بين مياه كل من البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر ونهر
النيل

أولئك في مصر الذين يريدون النجاة يجب أن يهاجروا إلي
داخل البلاد بعيدا عن المناطق الساحلية (بما فيها ضفاف النيل) بوقت كاف
قبل أسبوع من موعد توقف الدوران بعيدا عن جسر المرور الذي يفصل البحرين
الأحمر والمتوسط.

ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا
ستكون بلادًا استوائية بعد التحول القطبي، وستمتدّ
موريتانيا والمغرب علي طول خط الاستواء الجديد. وإفريقيا كقارة لن تتعرض
للغرق في المحيطات الناشئة عن ذوبان الجليد نظرا لارتفاعها. وينصح بأن
يبتعد السكان عن الشواطئ حتي لا يتعرضوا للأمواج العاتية.. والخطر الحقيقي
علي هذه البلاد ينجم عن الأمواج البشرية التي نجت من آثار التحول القطبي
في أوروبا متشبثة باستماتة بأسباب الحياة.. لتنشأ حروب بينهم وبين السكان
المحليين علي ما تبقي من مخزون الغذاء.. بعد أن ابتلعت المياه الناتجة عن
ذوبان جليد القطبين أغلب مساحات أوروبا.

وبعض التقديرات تشير إلي أنّ هذا الكوكب أو الجرم
السماوي سيمرّ علي بعد 14 مليون ميل من الأرض ولكنه قد يكون معتمًا،
وسيأتي من الجهة الجنوبية للأرض، لذلك فإنّ احتمال رؤيته من أهل النصف
الشمالي ربما يكون ضعيفًا جدًّا أو هو مستحيل قبل أن يبدأ تأثيره العنيف
علي الأرض

والان نأتي الي الناحية الهامة من الموضوع وهي ما جاء
في الحضارة السومرية من أفكار تتعلق بآلهة أتوا من الفضاء (مخلوقات
فضائية) وكانوا سبب بداية الحياة علي هذه الأرض.

وهذه الفكرة يؤمن بها عدد كبير من العلماء حول العالم
لتفسير بداية الحياة علي الأرض (وهي الفكرة التي اعتمد عليها دان براون في
روايته حقيقة الخديعة) اذ لا يعتمدون علي نظرية التطور التي أتي بها
داروين وغيره من العلماء بل يعتقدون أن منشأ الحياة علي الأرض كان بسبب
اصطدام نيزك بها حمل معه حشرات أو وحيدات خلية من الفضاء الخارجي (حيث أن
الظروف الجوية والحياتية في الفضاء الخارجي لا تسمح الا لهذا النمط من
الحياة في الاستمرار) تطورت حتي وصلنا الي ما نحن عليه الأن.


؟ والآن ماذا قال السومريون :
فيما يتعلق بعلم التحليقات الكونية القديمة)
Palaeastronautics وهو علم يتفرغ لقضايا مثل وصول سفن كونية الي الارض في
العصور القديمة) كانت العقائد السومرية تتكلم عن اسطورة مجلس للالهة متكون
من اثني عشر إلهاً لعب الدور الرئيس في نشوء العالم والانسان ومعلوم ان
العلم لا يقدر لغاية الآن علي تفسير هذه الظاهرة الفريدة: الظهور المفاجيء
لحضارة سومر المتقدمة للغاية في اوائل الألف الرابع قبل الميلاد. وبات
اليوم واضحاً ان اسئلة علماء الآثار والتاريخ قد أجاب عليها السومريون قبل
ستين قرنا، كل ما نملكه جاءنا من الآلهة، وهذا ما نقرأه بالحرف الواحد في
الرسوم والنصوص السومرية، ووفق هذا فهؤلاء الآلهة علموهم اسرار الزراعة
وفنون البناء وبينها فنون بناء مجاري الماء في المدن والقوانين والكتابة
والموسيقي. وفي عدد من الرقم ذُكر اكثر من مئة نوع من حقول المعرفة والعلم
كان الآلهة فيها معلمين صبورين للسومريين. والان من هم هؤلاء الآلهة؟ يسعي
الي الاجابة علي هذا السؤال اثنان من اكبر الخبراء: زكريا ستجن وموريس
شاتيلان وهما عالما لغات واديان امريكيان يجزمان بان هؤلاء المعلّمين هم
مخلوقات قدمت من كوكب تطورت فيه الحياة الذكية بصورة مبكرة، ويجد ستجن
انها وصلت الارض قبل 450 الف سنة، وتبين الرقم السومرية ان غرض هذه
المخلوقات كان مقررا مسبقا، كما تشير الي مكان هبوطهم. ويكتب ستجن ان
بالنسبة لمعظم العلماء ينحصر الامر بفنتازيا او ميثولوجيا.. لكن لنعد الي
النصوص السومرية، يستشهد ستجن بها عند القول بان هذه المخلوقات جاءت للبحث
عن معادن ثقيلة كالفضة والذهب والزئبق، لكن الذهب قبل كل شيء. فبدونه
تختفي الحياة من الكوكب الذي جاءت منه تلك المخلوقات. وفي كتابه المسمي
(الكوكب الثاني عشر) لا يعامل ستجن التوراة كمصدر للمعرفة الحقيقية عن
تاريخ غرب آسيا وبالضبط بلاد الرافدين وخاصة سومر. ففي (سفر التكوين) هناك
اشارة الي بلد اسمه شنعار ويقصد به سومر. ويقول ستجن ان الكلمة تعني
الحراس!. والمصريون اسموا آلهتهم بالحراس ايضا نيتيرو (Neteru) . وعلي هذا
الضوء يعني الاسم في الاساطير السومرية اولئك الذين كان واجبهم مراقبة
العبيد الاوائل من جنس الانسان العاقل في عملهم في المناجم.. ويلاحظ
المؤلف الشبه الكبير بين نصوص من (سفر التكوين) والاساطير السومرية في ما
يخص هذا الموضع ايضا. فالسفر يتكلم عن مئتين من الحراس الربانيين الذين
وزعوا علي فصائل تتكون كل فصيلة من عشرة حراس، اما الرقم السومرية فتقول
عن فصائل مكونة من خمسين. ويكتب ستجن: عندما يجري الحديث عن التقدم في
حياة المجتمعات نفهم هذه الظاهرة بالمعني الارتقائي وكتطور تدريجي لكن عند
الكلام عن سومر يتوقف كل العلماء عند حقيقة ان هذه الحضارة ظهرت فجأة كما
لو انها نشأت من اللاشيء. وما ميز هذه الحضارة مدن كبيرة معابد ضخمة، قصور
رائعة، بناء السفن ومنشآت الري، التعدين، رياضيات متطورة للغاية. انجازات
طبية محيرة، وكل هذا جاءت به حضارة سومر منذ اللحظة الاولي لظهورها..
ولنصف هنا الازدهار المفاجيء ايضا للكتابة التي نملك بفضلها هذا القدر
الكبير من المعرفة عن سومر.

وفي النهاية أستغرب حقيقة أن خبر الكوكب لم يصل بعد إلي
مستوي الاهتمام الشعبي.. الدمار العظيم والهائل الذي قد ينتج من مجرد مرور
جرم سماوي ضخم جوار الأرض ربما يتسبب في هلاك خمسة مليارات ونصف من
البشر.. وتحريك وإغراق قارات تحت البحر..

ستكون أكثرها دمارا أمريكا الشمالية والتي ستظهر من
الآن وصاعدا في شرق الخريطة لا في غربها - تخيل فظاعة الضربة- هذا إذا لم
تغرق في امواج البحر الذي سيرتفع ربع كيلومتر في سمائها.. وأستغرب أكثر
لإعلامنا الذي لم يكتشف بعد خبر هذه الكارثة.. التي تحاول وكالة ناسا
والحكومات الغربية التكتم عليه حتي لا ينفضح خبرها ويتسبب ذلك في خلط
أوراقهم.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

__________________________________________________
التــــــــــــــــــــــــوقيع

منتــــــــــــدى النــــــــــــوادر ملتقــــــى الفـــــــؤاد الاســــــلآمى


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alfouad.allgoo.net
alsabagh
المشرف العام للمنتدى
المشرف العام للمنتدى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 851
تاريخ التسجيل : 11/08/2008
العمر : 32
الجنسيه : الاسكندريه
العمل او الوظيفه : computer
اذكر سبب تسجيلك لدينا : computer
النقاط : 131829
دعاء المنتدى : دعاء المنتدى

مُساهمةموضوع: رد: كوكب نيبيرو صاع ناسا المخيف   السبت 07 نوفمبر 2009, 3:41 pm

مشكور اخى فؤاد

__________________________________________________
التـــــــــــوقيع


الخدمـــة شــرف و الإخــلاص فيها يــرفع مكانتك



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.demonoid.com
 
كوكب نيبيرو صاع ناسا المخيف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(¯`•._.• { ملتقى الفؤاد الاسلامى } •._.•´¯) :: الملتقى الثقافى :: ثــقــــافــــــه بلا حدود :: منتدى علوم الفضاء-
انتقل الى: